اهلا وسهلا بك عزيزى الزائر ندعوك للتسجيل لتستطيع المشاركة فى المنتدى.
  • تسجيل الدخول:

أهلا وسهلا بك إلى ملتقى الفجر للقرآن الكريم.

اذا كانت هذه الزيارة الاولى تفضل بقراءة التعليمات اما اذا كنت تريد التسجيل فتفضل بالضغط على التسجيل التسجيل

النتائج 1 إلى 2 من 2

جــبــل أحــد و قراريط .


لَقَدْ فَرَّطْنَا فِى قَرَارِيطَ كَثِيرَةٍ = فوائد ومسائل = فضل الصلاة على الجنازة واتباعها ذكر الأحاديث الواردة في هذا الباب : عن عَامِرِ بْنِ سَعْدِ ...
  1. #1
    عضو فـعـال

    الحالة : غير متواجد
    تاريخ التسجيل : May 2009
    المشاركات : 610
    الدولة : جدة
    معدل تقييم المستوى : 983

    جــبــل أحــد و قراريط .

    لَقَدْ فَرَّطْنَا فِى قَرَارِيطَ كَثِيرَةٍ
    = فوائد ومسائل =

    فضل الصلاة على الجنازة واتباعها

    ذكر الأحاديث الواردة في هذا الباب :
    عن عَامِرِ بْنِ سَعْدِ بْنِ أَبِى وَقَّاصٍ حَدَّثَهُ عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ كَانَ قَاعِدًا عِنْدَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ إِذْ طَلَعَ خَبَّابٌ صَاحِبُ الْمَقْصُورَةِ فَقَالَ يَا عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ أَلاَ تَسْمَعُ مَا يَقُولُ أَبُو هُرَيْرَةَ إِنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَقُولُ « مَنْ خَرَجَ مَعَ جَنَازَةٍ مِنْ بَيْتِهَا وَصَلَّى عَلَيْهَا ثُمَّ تَبِعَهَا حَتَّى تُدْفَنَ كَانَ لَهُ قِيرَاطَانِ مِنْ أَجْرٍ كُلُّ قِيرَاطٍ مِثْلُ أُحُدٍ وَمَنْ صَلَّى عَلَيْهَا ثُمَّ رَجَعَ كَانَ لَهُ مِنَ الأَجْرِ مِثْلُ أُحُدٍ ». فَأَرْسَلَ ابْنُ عُمَرَ خَبَّابًا إِلَى عَائِشَةَ يَسْأَلُهَا عَنْ قَوْلِ أَبِى هُرَيْرَةَ ثُمَّ يَرْجِعُ إِلَيْهِ فَيُخْبِرُهُ مَا قَالَتْ وَأَخَذَ ابْنُ عُمَرَ قَبْضَةً مِنْ حَصَى الْمَسْجِدِ يُقَلِّبُهَا في يَدِهِ حَتَّى رَجَعَ إِلَيْهِ الرَّسُولُ فَقَالَ قَالَتْ عَائِشَةُ صَدَقَ أَبُو هُرَيْرَةَ. فَضَرَبَ ابْنُ عُمَرَ بِالْحَصَى الذي كَانَ في يَدِهِ الأَرْضَ ثُمَّ قَالَ لَقَدْ فَرَّطْنَا في قَرَارِيطَ كَثِيرَةٍ. رواه مسلم في صحيحه (3 / 52) برقم 2238

    وعن أبى هريرة مرفوعاً : من شهد الجنازة حتى يصلى عليها فله قيراط ومن شهدها حتى تدفن كان له قيراطان قيل وما القيراطان قال مثل الجبلين العظيمين .
    أخرجه البخاري (1/445 ، رقم 1261) ، ومسلم (2/652 ، رقم 945) ، والنسائي (1/645 ، رقم 2122) ، وابن حبان (7/347 ، رقم 3078) . وأخرجه أيضًا : البيهقى (3/412 ، رقم 6536) .

    وعنه أيضاً مرفوعاً :من صلى على جنازة ولم يتبعها فله قيراط فإن تبعها فله قيراطان قيل وما القيراطان قال أصغرهما مثل أحد .أخرجه مسلم (2/653 ، رقم 945) ، والترمذي (3/358 ، رقم 1040) وقال : حسن صحيح .

    وعنه أيضاً مرفوعاً : من تبع جنازة مسلم إيمانًا واحتسابًا وكان معها حتى يصلى عليها ويفرغ من دفنها فإنه يرجع من الأجر بقيراطين كل قيراط مثل أحد ومن صلى عليها ثم رجع قبل أن تدفن فإنه يرجع بقيراط من الأجر .
    أخرجه البخاري (1/26 ، رقم 47) ، والنسائي (8/120 ، رقم 5032) ، وابن حبان (7/350 ، رقم 3080) . وأخرجه أيضًا : أحمد (2/493 ، رقم 10396) .


    الفوائد المستفادة من الأحاديث الواردة في الباب :

    اتباع الجنازة على خمس مراتب :
    الأولى : أن يشهدها منذ خروجها من بيتها ، حتى يصلي عليها ويفرغ من دفنها ، وهذه أكمل المراتب ، وفيها قيراطان عظيمان من الأجر .
    الثانية : أن يشهدها منذ خروجها من بيتها حتى يصلي عليها ، فله قيراط .
    الثالثة : أن يصلي عليها ، وإن لم يخرج معها من بيتها ، فله قيراط على ما اختاره الحافظ ابن حجر ، لكنه دون من شهدها من بيتها .
    الرابعة: أن يشهد دفنها فقط دون أن يصلي عليها ، فظاهر الحديث أنه ليس له قيراط ، وإن كان له ثواب في الجملة بقدر عمله .
    الخامسة: أن يتبعها مدة ثم ينصرف، دون أن يشهد الصلاة أو الدفن ، فهذا يرجى له ثواب على قدر نيته .
    شرح النووي على مسلم (7 / 15)، فتح الباري لابن حجر (3 /193و 197)، الإعلام بفوائد عمدة الأحكام( 4/ 534 )، شرح منتهى الإرادات (2 / 458) ، مغني المحتاج إلى معرفة ألفاظ المنهاج (4 / 347).

    الانصراف عن الجنازة أربعة أقسام :
    أحدها: أن ينصرف عقب الصلاة فله قيراط .
    ثانيها : أن يتبعها حتى توارى ويرجع قبل إهالة التراب .
    ثالثها : أن يقف إلى الفراغ من القبر وينصرف .
    رابعها : أن يقف بعده عند القبر ,ويستغفر للميت ويدعو له بالتثبيت ،وهذا أقصى الدرجات في الفضيلة ،وحيازة القيراط الثاني تحصل للثالث ،ولا تحصل للثاني على الأصح . الإعلام بفوائد عمدة الأحكام (4/ 536 )

    نية التعبد لله شرط لحصول الثواب :
    وأما التقييد بالإيمان والاحتساب فلا بد منه لأن ترتب الثواب على العمل يستدعى سبق النية فيه فيخرج من فعل ذلك على سبيل المكافأة المجردة أو على سبيل المحاباة والله أعلم . فتح الباري لابن حجر (3 / 197)

    ما المراد بالقيراط ؟
    قال النووي : القيراط مقدار من الثواب معلوم عند الله تعالى وهذا الحديث يدل على عظم مقداره في هذا الموضع .... شرح مسلم (7 / 14)
    قال الحافظ : وفي حديث واثلة عند بن عدي كتب له قيراطان من أجر أخفهما في ميزانه يوم القيامة أثقل من جبل أحد فأفادت هذه الرواية بيان وجه التمثيل بجبل أحد وأن المراد به زنة الثواب المرتب على ذلك العمل .فتح الباري (3 / 198)
    قال الصنعاني :وَلَمَّا كَانَ وَزْنُ الْأَعْمَالِ فِي الْآخِرَةِ لَيْسَ لَنَا طَرِيقٌ إلَى مَعْرِفَةِ حَقِيقَتِهِ وَلَا يَعْلَمُهُ إلَّا اللَّهُ وَلَمْ يَكُنْ تَعْرِيفُنَا لِذَلِكَ إلَّا بِتَشْبِيهِهِ بِمَا نَعْرِفُهُ مِنْ أَحْوَالِ الْمَقَادِيرِ شَبَّهَ قَدْرَ الْأَجْرِ الْحَاصِلِ مِنْ ذَلِكَ بِالْقِيرَاطِ لِيُبْرِزَ لَنَا الْمَعْقُولَ فِي صُورَةِ الْمَحْسُوسِ ، وَلَمَّا كَانَ الْقِيرَاطُ حَقِيرَ الْقَدْرِ بِالنِّسْبَةِ إلَى مَا نَعْرِفُهُ فِي الدُّنْيَا نَبَّهَ عَلَى مَعْرِفَةِ قَدْرِهِ بِأَنَّهُ كَأُحُدٍ الْجَبَلِ الْمَعْرُوفِ بِالْمَدِينَةِ .سبل السلام (3 / 127)
    قال الشيخ عبدالمحسن العباد في شرحه لسنن أبي داود : قالوا: ومعنى هذا: أن الأعمال تجعل أجساماً وتوضع في الميزان، ولهذا قال: مثل جبل أحد، أي: في العِظَم والضخامة.

    هل قيراط حديث إتباع الجنائز كقيراط حديث من اقتنى كلباً إلا كلب صيد ؟
    قال النووي : ولا يلزم من هذا أن يكون هذا هو القيراط المذكور فيمن اقتنى كلبا إلا كلب صيد أو زرع أو ماشية نقص من أجره كل يوم قيراط وفي روايات قيراطان بل ذلك قدر معلوم ويجوز أن يكون مثل وأقل وأكثر. شرح مسلم (7 / 14)
    قال الشيخ ابن عثيمين في شرحه لكتاب بلوغ المرام لابن حجر عند حديث أبي هريرة في أول باب الصيد والذبائح ( أشرطة مسموعة ) .
    قال : قيراط : فاعل انتقص - قيل المراد به الجزء بدون تحديد وعلمه عند الله ورسوله وقيل ما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم فيمن صلى على الجنازة ، من شهدها حتى يصلى عليها فله قيراط ومن شهدها حتى تدفن فله قيراطان كالجبلين العظيمين أصغرهما كجبل احد - ومن العلماء من أنكر حمل الحديث ( أي حديث الباب ) على حديث الجنائز لان حديث الجنائز بيان في فضل على عمل صالح وهذه عقوبة على عمل غير صالح ولا يمكن أن يساوى فضل الله بعُقُبَته لان رحمة الله سبقت غضبه - وقالوا أن القيراطان في حديث شهود الجنائز بينهما النبي صلى الله عليه وسلم وفي هذا الحديث لم يبين فيكون القيراط هنا جزء من الأجر معلوم عند الله ورسوله لأننا لا نعلم بذلك .قال الشيخ : وهذا اسلم 0

    هل المنصرف عن اتباع الجنازة بعد دفنها يحتاج إلى استئذان ؟
    قال أبو داود رأيت أحمد ما لا أحصي صلى على جنائز ولم يتبعها إلى القبر ولم يستأذن .المغني (2 / 354)
    قال القاضي عياض : أن المصلى على الجنازة لا يحتاج إذا دُفنت إلى إذن ، وهو المروى عن جماعة من الصحابة والسلف ، وكافة أئمة الفتوى ، والعلم ، ومشهور مذهب مالك ، وروى عن جماعة من الصحابة اْنهم لا ينصرفوا عن الجنازة إلا بإذن ، وحكاه ابن عبد الحكم سن مالك قال : [ إلا] (2) أن يطول ذلك . إكمال المعلم شرح صحيح مسلم (3 / 218) ،شرح النووي على مسلم (7 / 14) ،المنتقى شرح الموطأ (2 / 52)

    إذا تعددت الجنائز واتحدت الصلاة ،فهل تتعدد القراريط ؟
    مذهب الشافعية : وَلَوْ تَعَدَّدَتْ الْجَنَائِزُ وَاتَّحَدَتْ الصَّلَاةُ عَلَيْهَا دُفْعَةً وَاحِدَةً : هَلْ يَتَعَدَّدُ الْقِيرَاطُ بِتَعَدُّدِهَا أَوْ لَا نَظَرًا لِاتِّحَادِ الصَّلَاةِ ؟ .
    قَالَ الْأَذْرَعِيُّ : الظَّاهِرُ التَّعَدُّدُ وَبِهِ أَجَابَ قَاضِي حَمَاةَ الْبَارِزِيُّ ، وَهُوَ ظَاهِرٌ .مغني المحتاج إلى معرفة ألفاظ المنهاج (4 / 347)، حواشي الشرواني (3 / 196)، أسنى المطالب (4 / 340) ،تحفة المحتاج في شرح المنهاج (11 / 387)

    مجموع فتاوى ابن باز (13/ 137) / كتاب الجنائز / الصلاة على الميت
    س: الأخ س.غ. من الرياض , يقول في سؤاله: رجل صلى على خمس جنائز صلاة واحدة , فهل له بكل جنازة قيراط أم أن القيراط على عدد الصلوات ؟ جزاكم الله خيرا نشرت في ( مجلة الدعوة ) العدد ( 1660 ) في 4 جمادى الآخرة 1419هـ . .
    ج: نرجو له قراريط بعدد الجنائز ; لقول النبي صلى الله عليه وسلم: رواه مسلم في (الجنائز) باب فضل الصلاة على الجنازة برقم (946) . من صلى على جنازة فله قيراط ومن تبعها حتى تدفن فله قيراطان ، وما جاء في معنى ذلك من الأحاديث , وكلها دالة على أن القراريط تتعدد بعدد الجنائز , فمن صلى على جنازة فله قيراط ومن تبعها حتى تدفن فله قيراط , ومن صلى عليها وتبعها حتى يفرغ من دفنها فله قيراطان , وهذا من فضل الله سبحانه وجوده وكرمه على عباده , فله الحمد والشكر لا إله غيره ولا رب سواه , والله ولي التوفيق.

    لقاءات الباب المفتوح رقم [149] الخميس هو الثالث عشر من شهر شوال عام 1417هـ.
    السؤال: في الحرم تتعدد الجنائز فهل يتعدد الأجر الذي أخبر عنه الرسول عليه الصلاة والسلام؟ الجواب: إذا تعددت الجنائز في صلاة واحدة هل يأخذ الإنسان أجر عدد هذه الجنائز؟
    الجواب : الظاهر نعم. لأنه يصدق عليه أنه صلى على جنازتين أو ثلاث أو أربع فيأخذ الأجر، لكن كيف ينوي؟ ينوي الصلاة على واحدة أو على الجميع؟ ينوي الصلاة على الجميع، وإذا كان معه أطفال فالطفل له دعاء خاص إذا انتهى من الدعاء للكبار دعا للأطفال، وإذا كان رجل وامرأة دعا لهما بصيغة التثنية فيقول: اللهم اغفر لهما، وكذلك إذا كانا رجلين يقول: اللهم اغفر لهما، وكذلك إذا كانا انثيين يقول: اللهم اغفر لهما، أما إذا كانوا جماعة نساء يقول: اللهم اغفر لهن، جماعة ذكور يقول: اللهم اغفر لهم، ذكور وإناث يقول: اللهم اغفر لهم، فيفصل ضمير الذكور على ضمير الإناث.

    ما معنى ( لا تحرمنا أجره ) في دعاء صلاة الجنازة ؟
    س 107 ـ سئل فضيلة الشيخ ـ رحمه الله تعالى ـ: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: «اللهم لا تحرمنا أجره»؟
    فأجاب فضيلته بقوله: من المعلوم أن الذي يصلي على الجنازة له أجر لقوله صلى الله عليه وسلم: «من شهد الجنازة حتى يصلى عليها فله قيراط، ومن شهدها حتى تدفن فله قيراطان»، قيل: وما القيراطان؟ قال: «مثل الجبلين العظيمين».فمعنى لا تحرمنا أجره، أي لا تحرمنا أجر الصلاة عليه، وإذا كان الإنسان مصاباً به صار معنى لا تحرمنا أجره، أي أجر مصيبته، وأجر الصلاة عليه.
    مجموع فتاوى ورسائل - المجلد السابع عشر لمحمد بن صالح العثيمين كتاب الجنائز ، الفواكه الدواني على رسالة ابن أبي زيد القيرواني (3 / 348)
    ، حاشية العدوي على شرح كفاية الطالب الرباني (3 / 325) ، الثمر الداني - الآبي الأزهري (1 / 285)، فقه الأدعية والأذكار لعبدالرزاق العباد(3 / 233)
    مسألة : سُئِلَ أَحْمَدُ : عَمَّنْ يَحْضُرُ لِمُصَلَّى الْجَنَائِزِ يَتَصَدَّى لِلصَّلَاةِ عَلَى مَنْ يَحْضُرُ ؟ فَقَالَ : لَا بَأْسَ .شرح منتهى الإرادات (2 / 458)
    لقد فرطنا في قراريط كثيرة :
    قال الحافظ : وفيه دلالة على فضيلة بن عمر من حرصه على العلم وتاسفه على ما فاته من العمل الصالح قوله فرطت ضيعت من أمر الله كذا في جميع الطرق وفي بعض النسخ فرطت من أمر الله أي ضيعت وهو أشبه .فتح الباري (3 / 196)
    قال القاضي عياض : وقوله : ا لقد فرَّطنا فى قراريط كثيرة) : فيه ما كانوا عليه من الحرص على أعمال البر ، واقتناء الأجر ، وتأسفهم على ما فاتهم من ذلك . إكمال المعلم شرح صحيح مسلم (3 / 219)
    قال العثيمين : ولما بلغ عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - هذا الحديث قال : لقد فرطنا في قراريط كثيرة، ثم صار بعد ذلك لا يرى جنازة إلا تبعها رضي الله عنه؛ لأن هذه غنيمة؛ غنيمة أن يحصل الإنسان مثل الجبلين العظيمين في عمل يسير ، هذا الأجر متى يلقاه ؟ يلقاه في يوم هو أحوج ما يكون إليه ؛ في يوم ليس عنده درهم، ولا دينار ولا متاع ، ولا قرابة، ولا زوجة تنفعه يوم القيامة إلا العمل الصالح، فهو إذا تبع الجنازة حتى يصلى عليها ، ثم حتى تدفن، فله قيراطان مثل الجبلين العظيمين أصغرهما مثل أحد. شرح رياض الصالحين

    ألا فانظروا -يا رعاكم الله- إلى ندم ابن عمر رضي الله عنهما، وكيف أسف على تضييعه لهذه القراريط، ولا غرو - أيها المسلمون- في ذلك، فإن القيراط الواحد كـجبل أحد


    ملتقى أهل الحديث .


  2. #2
    !! الألــفــ 4 ــــيــة !!

    الحالة : غير متواجد
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    المشاركات : 4,419
    الدولة : الدار البيضاء
    معدل تقييم المستوى : 938

    افتراضي رد: جــبــل أحــد و قراريط .

    السلام عليكم
    احسن الله اليك اخي احمد
    موضوع جيد
    واشاركك في مسألة غفل عنها المسلمين
    وأما من تبعها دون أن يصلي عليها أو يشهد دفنها ، فلا يدخل في هذا الوعد ، لكن يرجى له أن يحصل له ثواب بحسب نيته .
    قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : " قال الزين بن المنيّر ما محصله : ... القيراط لا يحصل إلا لمن اتبع وصلى ، أو اتبع وشيّع وحضر الدفن ، لا لمن اتبع مثلا وشيع ثم انصرف بغير صلاة ؛ وذلك لأن الاتباع إنما هو وسيلة لأحد مقصودين : إما الصلاة وإما الدفن ، فإذا تجردت الوسيلة عن المقصد لم يحصل المرتب على المقصود ، وإن كان يرجى أن يحصل لفاعلِ ذلك فضلٌ ما بحسب نيته " انتهى من "فتح الباري" (3/230) .
    ثالثـــــــــــــاً :
    وظاهر الحديث أن القيراط المرتب على الدفن لا يحصل إلا إذا تقدمه الصلاة على الميت .
    روى البخاري (47) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( مَنْ اتَّبَعَ جَنَازَةَ مُسْلِمٍ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا وَكَانَ مَعَهُ حَتَّى يُصَلَّى عَلَيْهَا وَيَفْرُغَ مِنْ دَفْنِهَا فَإِنَّه يَرْجِعُ مِنْ الأَجْرِ بِقِيرَاطَيْنِ ) .
    قال النووي رحمه الله :
    " ومقتضى هذا أن القيراطين إنما يحصلان لمن كان معها في جميع الطريق حتى تدفن ، فإن صلى مثلا وذهب إلى القبر وحده فحضر الدفن لم يحصل له إلا قيراط واحد " انتهى من "فتح الباري" (3/234) .
    وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في "شرح كتاب الجنائز من بلوغ المرام" :
    " من فوائد الحديث ( يعني حديث أبي هريرة المذكور في أول الجواب ) :
    أن القيراطين لا يحصلان إلا لمن شهد الصلاة والدفن ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ( ومن شهدها حتى تدفن ) لأنه من المعلوم أن الصلاة سابقة على الدفن .
    فإن شهد الدفن دون الصلاة ، مثل أن يمر رجل بأناس في المقبرة يدفنون ميتاً فحضر وشاركهم في الدفن ، فالحديث ليس فيه دليل على أنه يحصل له بالدفن وحده قيراط ، إنما يحصل له بالدفن قيراط إذا انضم إلى الصلاة ، ولا يلزم من حصول الأجر بانضمام شيء إلى آخر أن يحصل به منفرداً " انتهى من الشريط السادس ، الوجه الثاني .
    والحاصل أن اتباع الجنازة على خمس مراتب :
    الأولى : أن يشهدها منذ خروجها من بيتها ، حتى يصلي عليها ويفرغ من دفنها ، وهذه أكمل المراتب ، وفيها قيراطان عظيمان من الأجر .
    الثانية : أن يشهدها منذ خروجها من بيتها حتى يصلي عليها ، فله قيراط .
    الثالثة : أن يصلي عليها ، وإن لم يخرج معها من بيتها ، فله قيراط على ما اختاره الحافظ ابن حجر ، لكنه دون من شهدها من بيتها .
    الرابعة : أن يشهد دفنها فقط دون أن يصلي عليها ، فظاهر الحديث أنه ليس له قيراط ، وإن كان له ثواب في الجملة بقدر عمله .
    الخامسة : أن يتبعها مدة ثم ينصرف ، دون أن يشهد الصلاة أو الدفن ، فهذا يرجى له ثواب على قدر نيته .
    والله أعلم .


 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. جــبــل أحــد
    بواسطة أحمد في المنتدى ركـن الفلاشات و الفيديو الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-04-2010, 03:31 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أقسام ملتقي الفجر

ركـن قـراء القرآن @ ركن قراء الاقطار الاسلامية @ ركـن قراء المغرب العربي @ ركـن الفيديوهات القـرآنيه @ الأركــان الــعــامــة @ الركــن الإسـلامي الـعـــام @ ركـن الأخــــوات @ ركن العلوم الشرعية @ ركـن برامج الكمبيوتر والانترنت @ ركـن اللغة العربية وعلومها @ استديو صـــوت الأعضاء @ ركـن الفلاشات و الفيديو الإسلامي @ شبكة الفجر القرآنية @  الإدارة الــعــامــــــــــة @ ركـن الديكور والإبتكارات بالأثاث @ أشهى المأكولات @ ركـن مناسباتنا الدينيــة @ ركن الجوال الإسلامي @ ركـن الصور والتصاميم والجرافيكس @ ركـن النفحات الرمضانية  @ ركـن ألبـوم أعضــاء الفجر @

‪Google+‬‏