اهلا وسهلا بك عزيزى الزائر ندعوك للتسجيل لتستطيع المشاركة فى المنتدى.
  • تسجيل الدخول:

أهلا وسهلا بك إلى ملتقى الفجر للقرآن الكريم.

اذا كانت هذه الزيارة الاولى تفضل بقراءة التعليمات اما اذا كنت تريد التسجيل فتفضل بالضغط على التسجيل التسجيل

النتائج 1 إلى 4 من 4

جهود العلماء المسلمين في شرح كتب الحديث بين القرن 14 الهجري حتى أوائل القرن 15 الهجري


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين، إخواني الكرام، فقد سألت منذ فترة في إحدى الملتقيات عن جهود العلماء المسلمين في ...
  1. #1
    !! الألــفــ 6 ــــيــة !!

    الحالة : غير متواجد
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    المشاركات : 6,060
    الدولة : المغرب الدار البيضاء
    معدل تقييم المستوى : 1097

    افتراضي جهود العلماء المسلمين في شرح كتب الحديث بين القرن 14 الهجري حتى أوائل القرن 15 الهجري

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين،

    إخواني الكرام،
    فقد سألت منذ فترة في إحدى الملتقيات عن جهود العلماء المسلمين في شرح كتب الحديث بين القرن 14 الهجري حتى أوائل القرن 15 الهجري، ولكن لم أجد أحداً يجيـبني، فبذلت جهدي في جمع هذه المعلومات من هنا وهناك لحاجتي الماسة إلي معرفتها، وكنت أريد أن أقدم بحثاً يتعلق بهذا الموضوع. وها أنا أعرضه إلى المشايخ والأساتذة المحققين لإجراء أي تعديلات أو تصحيحات أو استدراكات حتى يكون البحث أكمل وأتم. وجزاكم الله خيراً. فأقول :

    جهود العلماء المسلمين في شرح كتب الحديث بين القرن الرابع عشر الهجري حتى أوائل القرن الخامس عشر الهجري
    إعداد : محمد حافظ بن سوروني الماليزي

    مقدمة
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد.
    ارتكز هذا البحث في جمع ما ألّفه العلماء المتأخرون من شروح كتب الحديث ما بين القرن الرابع عشر الهجري حتى أوائل القرن الخامس عشر الهجري، وذلك ما بين سنة 1301هـ إلى هذا العام 1427هـ على وجه التقريب. وقد تعرض البحث لذكر ما تناولوه بالشرح والتعليق عليه من كتب الحديث للمتقدمين فقط، وأما ما جمعه هؤلاء المتأخرون من الأحاديث وشرحوها في كتب، فلم نتعرض لذكرها، مع العلم بأن عددها كثير جداً خاصة ما صنفه أساتذة الجامعات أو المعاهد كالمقرر الدراسي على طلابهم، وكذلك ما تناوله العلماء والأساتذة بالتحقيق والتخريج والتعليق ما ذكرنا منه شيئاً لعدم استيفائه لمقصد بحثنا. وفي جمع هذه المؤلفات في موضع واحد له غاية الأهمية بمكان، إذ منها معرفة مدى اهتمام العلماء المتأخرين بتلك الكتب الحديثية، واعتراف ذوي الفضل والإحسان وجهودهم في تبيين وتوضيح معاني السنة النبوية للمسلمين، وإبقاء لمآثرهم حتى لا تذهب بالضياع مع مرور الأزمنة، وإعطاء بعض التصور لجهود العلماء في شرح كتب الحديث في الفترة المذكورة، وغير ذلك من الفوائد. وقد رتبنا مضمون البحث على حسب البلدان، فنبدأ بالمغرب، فمصر، فالشام، فالسعودية، فدول الخليج، فالقارة الهندية، أي الهند والباكستان، ثم جنوب شرقي آسيا، أي ماليزيا وإندونيسيا، ويلاحظ في هذا الترتيب ابتداء من المغرب وانتهاء إلى المشرق. وذكرنا أولاً اسم المؤلف مرتباً على سنين الوفاة، ثم أتبعنا بذكر كتاب شرحه أو كتب شروحه. ولا ندعي في هذا البحث الاستيعاب والاستقصاء، لأن حصر ذلك لأمر عسير وعزيز وقوعه، كما نعتقد بأنه ما زال هناك شروح كتب الحديث في غير ما ذكرنا من البلاد، فنشكر لمن زادنا بالمزيد أو نبهنا بالخطأ الواقع في هذا البحث.

    وإن من أهم الأهداف والغايات في دراسة الحديث النبوي الشريف هو فقه كلام رسول الله ، وهو الرسول الموحى إليه المؤيد من قبل الله تعالى، الذي لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى، إذ به نفذ شرع الله على وجهه الصحيح واستقامت أمور الحياة الإنسانية دينية ودنيوية. وقد برع في ذلك سلفنا الصالح، فبينوا وشرحوا مراد أحاديث رسول الله  للمسلمين، ولكن مع ذلك لم يدونوا ما شرحوا وما استنبطوا منها في كتب خاصة حتى جاء القرن الثالث الهجري، وهو عصر ازدهرت فيه حركة التأليف والتدوين بنطاق واسع خاصة في الحديث الشريف، فظهرت مؤلفات في إيضاح وشرح بعض الأحاديث المشكلة أو المختلفة فيها ككتاب "اختلاف الحديث" للإمام الشافعي (ت 204هـ) وكتاب "تأويل مختلف الحديث" لابن قتيبة الدينوري (ت 276هـ)، كما ظهرت فيه مؤلفات في بيان غريب الحديث، وقيل : أول من صنفه النضر بن شميل المازني (ت 203هـ)، وقيل : أبو عبيدة معمر بن المثنى (ت 210هـ). ومن أهم انتاج العلماء في هذا القرن أيضاً ظهور أمهات الكتب الحديثية الكبرى وفي مقدمتها الكتب الستة وهي : صحيح البخاري وصحيح مسلم وسنن أبي داود وسنن النسائي وسنن الترمذي وسنن ابن ماجه، فتناول العلماء من بعد على ما دونوه رواية ودراية حتي مست الحاجة إلى تأليف الشروح على أحاديث تلك الكتب لضعف الأفهام وقصور الأنظار وخمول الأذهان.

    وقد اشتهر كثير من المتقدمين بشروحهم على كتب الحديث ما بين القرن الرابع الهجري إلى القرن الثالث عشر الهجري، كالإمام أبو سليمان الخطابي (ت 338هـ) صاحب "معالم السنن" في شرح سنن أبي داود، والحافظ ابن عبد البر (ت 463هـ) صاحب "الاستذكار في شرح مذاهب الأمصار مما رسمه مالك في موطئه من الرأي والآثار"، والإمام محيي الدين النووي (ت 676هـ) صاحب "المنهاج في شرح صحيح مسلم بن الحجاج"، والحافظ ابن حجر العسقلاني (ت 852هـ) صاحب "فتح الباري شرح صحيح البخاري"، والقاضي بدر الدين العيني (ت 855هـ) صاحب "عمدة القاري شرح صحيح البخاري"، والعلامة عبد الرؤوف المناوي (ت 1031هـ) صاحب "فيض القدير شرح الجامع الصغير للسيوطي"، والإمام محمد بن علي الشوكاني (ت 1250هـ) صاحب "نيل الأوطار من أسرار منتقى الأخبار"، وغير ذلك من الشرَّاح القدماء الكبار.

    ثم جاء القرن الرابع عشر الهجري، ولم يكن هذا القرن وبعده أقلّ حظاً من القرون المتقدمة في العناية بالحديث النبوي وعلومه، مع اضطراب الأوضاع السياسية وضعف الأوساط الاجتماعية في كثير من دول المسلمين. فقد عرف فيهما نوابغ من المشتغلين بالسنة وعلومها والدفاع عنها والتأليف والتصنيف فيها. وسنذكر الآن ما تناوله علماء القرن الرابع عشر وأوائل القرن الخامس عشر الهجري بالشرح والتعليق عليه من كتب الحديث كما يلي :

    المغرب

    قد نالت كتب المحدثين المتقدمين العظام رحمهم الله تعالى عناية مقبولة من المشتغلين بالحديث من علماء المغرب شرحاً وتعليقاً وتحشية، فمن هؤلاء العلماء المبرزين الذين صنفوا شروحاً على كتب الحديث، وهم :

    1- العلامة الشيخ محمد بن محمد سالم المجلسي الشنجيطي (ت 1302هـ)، له "النهر الجاري في شرح صحيح البخاري"، يوجد عند أسرة المؤلف بالعيون، وهو في سبعة أسفار.

    2- العلامة الشيخ محمد بن المدني جنُّون الفاسي (ت 1302هـ)، له "التعليق الفاتح على موطأ مالك"، طبع على الحجر بفاس سنة 1311هـ، وتكميل "حاشية ابن زِكري على صحيح البخاري" (ابن زكري هو محمد بن عبد الرحمن بن زكري، ت 1144هـ)، كمّل بعض الأجزاء : الثالث والرابع والخامس، طبع بفاس على الحجر سنة 1328هـ مع الحاشية المذكورة والتكميلات الأخرى.

    3- العلامة الشيخ علي بن سليمان الدِّمْنتي البَجَمْعَوِي (ت 1306هـ)، له اختصارات لحواشي الإمام السيوطي على الكتب الستة، وهي : "درجات مرقاة الصعود إلى سنن أبي داود"، طبع بمصر قديماً، اختصر فيه حاشية السيوطي على السنن المذكورة، و"رَوح التوشيح على الجامع الصحيح" للبخاري، طبع بمصر سنة 1298هـ، اختصر حاشية السيوطي على صحيح البخاري، و"عرْف زهر الرُّبى على المجتبى للنسائي"، طبع بمصر سنة 1299هـ، اختصر حاشية السيوطي على سنن النسائي، و"نقع قوت المغتذي على جامع الترمذي"، طبع بمصر سنة 1298هـ، اختصر حاشية السيوطي على الجامع المذكور، و"نور مصباح الزجاجة على سنن ابن ماجه"، طبع بمصر سنة 1299هـ، اختصر حاشية السيوطي على السنن المذكورة، و"وَشْي الديباج على صحيح مسلم بن الحجاج"، طبع في مصر سنة 1299هـ، اختصر حاشية السيوطي على صحيح مسلم.

    4- الشيخ إبراهيم التادلي (ت 1311هـ)، له "شرح الشمائل المحمدية" للترمذي، مخطوط.

    5- الشيخ أحمد بن الطالب بن سُودة المُرّي الفاسي (ت 1321هـ)، له "حاشية على صحيح البخاري"، مخطوط، أودعها نفائس وتحقيقات قل نظيرها، و"شرح الشمائل المحمدية" للترمذي.

    6- العلامة المحدث الشيخ جعفر بن إدريس الكتاني (ت 1323هـ)، له حواش على صحيح البخاري وصحيح مسلم وسنن أبي داود وجامع الترمذي والموطأ، ولكن هذه الحواشي لم تتم. قال في "فهرس الفهارس" عن حاشيته على صحيح البخاري : "لو تمت لكانت آية في بابها، ملأها فقهاً محرراً".

    7- الشيخ أحمد بن الشيخ محمد الحافظ (ت 1325هـ)، له "شرح الشمائل المحمدية" للترمذي.

    8- الشيخ محمد مصطفى بن محمد فاضل ماء العينين الشنجيطي (ت 1328هـ)، له "شرح راموز الحديث للإسلامبولي"، طبع على الحجر بفاس. وكتاب "راموز الحديث" رتبت أحاديثه على حروف المعجم مع الرمز للمخرجين، كما فعل السيوطي في "الجامع الكبير".

    9- الشيخ محمد يحيى بن محمد المختار الوُلاتي (ت 1330هـ)، له "سُلَّم الفقه والدراية على جمع النهاية لابن أبي جمرة"، مخطوط. وكتاب "جمع النهاية" لابن أبي جمرة هو شرح على مختصر صحيح البخاري. وله أيضاً "نور الحق شرح صحيح البخاري".

    10- الشيخ أحمد بن قاسم جُسُّوس الرباطي (ت 1331هـ)، له "تعليق على الموطأ".

    10- الشيخ محمد فتحا بن أبي القاسم القادري الفاسي (ت 1331هـ)، له "حاشية على شرح الشيخ جسوس على الشمائل"، و"حاشية على الأربعين النووية".

    11- العلامة الشيخ محمد التهامي بن المدني جنُّون الفاسي (ت 1331هـ)، له "إرشاد القاري لصحيح البخاري"، طبع على الحجر بفاس سنة 1328هـ، مع حاشية ابن زِكري وتكميلاتها الأخرى، وهو تكميل للجزء الرابع من حاشية ابن زِكري المذكورة، وله أيضاً "أقرب المسالك إلى موطأ مالك"، تعليق مختصر، طبع بالمغرب سنة 1988م، و"الملم بشرح ألفاظ صحيح مسلم".

    12- الشيخ محمد بن إبراهيم بن الحفيد السباعي المراكشي (ت 1332هـ)، له "شرح كبير على الأربعين النووية"، في مجلدين.

    13- الشيخ عبد السلام بن أحمد العمراني الفاسي (ت 1332هـ)، له "روض الأزهار في شمائل النبي المختار" ، وهو شرح "شمائل الترمذي".

    14- الشيخ عبد الكبير بن محمد الكتاني الفاسي (ت 1333هـ)، له "حاشية على صحيح البخاري"، وحواش على "شمائل الترمذي".

    15- الشيخ محمد بن إدريس القادري الفاسي (ت 1350هـ)، له "عرف العنبر الومذي بشرح جامع الترمذي"، لم يتم.

    16- العلامة الشيخ محمد الخضر الجكني الشنجيطي (ت 1354هـ)، له "كوثرالمعاني الدراري في كشف خبايا صحيح البخاري"، طبع بعضه بمصر قديماً، ثم طبع في الأردن سنة 1408هـ.

    17- الشيخ المكي محمد بن علي البُطَّاوُري الرباطي (ت 1355هـ)، له "تقييد على الموطأ".

    18- الشيخ عبد الحفيظ بن الحسن العلوي السلطان (ت 1356هـ)، له تكميل "حاشية ابن زكري على صحيح البخاري"، كمّل الجزء الثالث، طبع بفاس على الحجر سنة 1328هـ مع التكميلات الأخرى.

    19- الشيخ محمد بن أحمد بن قَدُّور العبدي الآسفي (ت 1357هـ)، له "المصباح المنير على الجامع الصغير" للسيوطي، لم يتم.

    20- العلامة الشيخ محمد حبيب الله بن عبد الله الجكني الشنجيطي (ت 1363هـ)، له "فتح القدير المالك في شرح موطأ مالك"، وله أيضاً "دليل السالك إلى موطأ الإمام مالك" – منظومة شعرية، طبعت ضمن مجموعة ثلاث رسائل علمية بدار إحياء الكتب العربية بالقاهرة سنة 1340هـ -، و"إضاءة الحالك، شرح دليل السالك إلى موطأ مالك"، طبعا في مصر سنة 1354هـ. وله أيضاً "زاد المسلم فيما اتفق عليه البخاري ومسلم"، جمع فيه 2296 حديثاً من الصحيحَيْن، ثم شرحه في "فتح المنعم ببيان ما احتيج لبيانه من زاد المسلم"، طبعا معاً بمصر سنة 1387هـ.

    21- الشيخ أبو الشتاء بن الحسن الصنهاجي الفاسي (ت 1365هـ)، له "شرح الشمائل المحمدية" للترمذي.

    22- الشيخ محمد بن أحمد بن الشريف العلوي الإسماعيلي (ت 1367هـ)، له "تعليق على صحيح البخاري"، و"تعليق على الموطأ"، و"تقريرات على شرح الأربعين النووية لابن دقيق العيد".

    23- الشيخ أحمد بن محمد العمراني الفاسي (ت 1370هـ)، له "تعليق على الترغيب والترهيب" للحافظ المنذري.

    24- العلامة الكبير الشيخ محمد بن الحسن الحجوي المغربي (ت 1376هـ بالرباط)، ذكر في آخر كتابه "مختصر العروة الوثقى" أسماء تواليفه التي زادت على 99 مؤلفاً بين مطول ومختصر ومطبوع ومخطوط، فذكر من بينها : "حواش على صحيح البخاري"، قيدها عليه عند الطلب وعند إلقاء الدروس وفيها انتقادات على شرَّاحه كالحافظ ابن حجر وغيره، و"حواش أخرى على هامش سنن أبي داود".

    25- الشيخ عباس بن إبراهيم التعارجي المراكشي (ت 1378هـ)، له "حاشية على صحيح مسلم".

    26- العلامة الشيخ محمد عبد الحي بن عبد الكبير الكتاني الفاسي (ت 1382هـ)، له "شرح على صحيح البخاري"، ذكر أنه التزم فيه عدم تكرار ما سُبق إليه. و"تعليق على جامع الترمذي" و"شرح الأربعين النووية"، ولكن لم يتم، و"شرح الشمائل المحمدية"، مخطوط.

    27- الشيخ أحمد بن جعفر الكتاني، له "شرح على صحيح البخاري"، لم يتم. قال فيه نجله العلامة المجاهد محمد إبراهيم الكتاني رحمهما الله تعالى: "المنهج المليح في حل مقفل الصحيح، المجلد الأول في 31 كراساً من القالب الرباعي، المجلد الثاني : كمل منه 16 كراساً بخط دقيق، حتى تكاد صفحاته تمتليء عن آخرها، وأوله : باب التهجد بالليل، وفي أواسط آخر ورقة منه ابتداء الكلام على الوكالة". والكراسة هي نحو 16 ورقة.

    28- الشيخ الطاهر بن الحسن الكتاني، له "شرح على صحيح البخاري".

    29- الدكتور يوسف بن إبراهيم الكتاني، له "مفردات صحيح البخاري"، وهو كالحاشية أو الطرر عليه، طبعتها وزارة الأوقاف المغربية في مجلد ضخم جداً.

    مصر

    كانت مصر منذ قديم الزمان يوجد فيها بالتوفر كثير من العلماء البارزين خاصة من علماء الأزهر الشريف. وإن كانت لهم جهود لا تنكر في نشر العلوم الإسلامية في العقود الأخيرة، ولكنهم لم يتجهوا إلى تأليف شروح كتب الحديث إلا قليل منهم. فمن هؤلاء :

    1- الشيخ حسن العدوي الحمزاوي المالكي (ت 1303هـ بالقاهرة)، له "النور الساري من فيض صحيح البخاري"، في خمسة مجلدات، وقد أشار الزركلي أنه مطبوع. طبع المطبعة المصرية بالقاهرة سنة 1279هـ، وهو شرح على صحيح البخاري.

    2- الشيخ محمد بن عبد الله الجرداني الدمياطي الشافعي (ت 1331هـ)، له " الجواهر اللؤلؤية في شرح الأربعين النووية "، مطبوع باعتناء الشيخ يوسف بن علي بديوي، نشر اليمامة للطباعة والنشر والتوزيع في دمشق، الطبعة الأولى سنة 1417هـ في مجلد، طبعته مكتبة القاهرة في مصر.

    3- العلامة الشيخ محمود خطاب السبكي (ت 1352هـ بالقاهرة)، مؤسس الجمعية الشرعية بمصر. له "المنهل العذب المورود في شرح سنن أبي داود"، لم يكمله، ووصل فيه إلى باب الهدي، في 10 أجزاء، طبعته مطبعة الاستقامة بالقاهرة سنة 1351-1353هـ. ثم أتمه نجله الشيخ أمين محمود خطاب السبكي (ت 1393هـ) في "فتح الملك المعبود" في 4 أجزاء، طبعته مطبعة الاستقامة بالقاهرة سنة 1356-1359هـ.

    4- الشيخ أحمد عبد الجواد الدومي، له "الاتحافات الربانية" وهو اختصار وشرح شمائل الترمذي، طبعته مطبعة الاستقامة بالقاهرة.

    5- الشيخ عبد المجيد الشرنوبي الأزهري المالكي (ت 1348هـ)، له "شرح على مختصر صحيح البخاري لابن أبي جمرة"، و"مختصر الشمائل، مع الضبط والشرح" و"شرح الأربعين حديثاً النووية" - نشرته مكتبة القاهرة بمصر بدون تاريخ -، و"مختصر الصحيح والحسن من الجامع الصغير، مع الضبط والشرح".

    6- العلامة الأستاذ الدكتور محمد بن محمد أبو شهبة، من علماء الأزهر المشتغلين بالحديث وعلومه (1914-م). له "شرح صحيح البخاري"، وهو من دروسه التي ألقاها من خلال إذاعة المملكة العربية السعودية في أخريات حياته إبان إعارته لجامعة أم القرى بمكة المكرمة بعد سنة 1974م. ويعقد أبناؤه العزم لإخراج هذا السفر العظيم الذي قد يصل إلى أكثر من 13 مجلداً. وله "شرح المختار من صحيح مسلم" في 3 أجزاء صغيرة، طبعت قديماً.

    7- العلامة العارف السيد محمد خليل الخطيب النيدي الولادة، الطنطاوي الوفاة، (1909-1986م) من مشايخ الطريق الكبار في مصر، له اشتغال بالحديث الشريف على خلاف عادة كثير مشايخ الطريق بمصر في عصره. له "شرح الشمائل المحمدية"، في 292 صفحة، طبع بمطابع الوفاء بالمنصورة سنة 1991م طبعة محدودة، و"تقريب صحيح الترمذي وشرحه"، وهو يماثل دراسة متأنية تليق بهذا الجامع، مخطوط ولم يطبع، و"الأحاديث المختارة من صحيح البخاري وشرحها"، في 5 أجزاء، لم يطبع أيضاً.

    8- الدكتور موسى شاهين لاشين، وهو من المتخصصين في الحديث في كلية أصول الدين بجامعة الأزهر الشريف. ألف شرحاً كبيراً على صحيح مسلم سماه "فتح المنعم شرح صحيح مسلم"، وقد مكث في تأليفه عشرين سنة، والكتاب مطبوع لدى دار الشروق. وقد أثنى عليه الشيخ الأحمدي أبو النور، المدرس بكلية الشريعة بالرياض وحرّص طلبته على اقتناءه. وللدكتور موسى أيضاً "المنهل الحديث من صحيح البخاري"، طبع الفجر الجديد بالقاهرة، دون تاريخ في 4 أجزاء. طبع حديثاً كتاب "تيسير صحيح البخاري"، في ثلاث مجلدات وهو عبارة عن تعليقات ونكت مختصرة.

    9- الشيخ صفاء الضوي أحمد العدوي، له شرح لسنن ابن ماجه وهو المسمى "مصباح الزجاجة"، كثر فيه النقل من كتب الشروح المشهورة.

    10- الشيخ محمد تاتاي، له "إيضاح المعاني الخفية في الأربعين النووية"، قامت بنشره دار الوفاء للطباعة والنشر والتوزيع في المنصورة بمصر ، الطبعة الأولى سنة 1414هـ، في مجلد والثانية سنة 1418هـ.

    11- الحسيني عبد المجيد هاشم، له "شرح رياض الصالحين"، طبع دار الكتب الحديثة بالقاهرة سنة 1390هـ، في مجلدين.

    الشام

    بلاد الشام هي السورية والأردن وفلسطين ولبنان الآن. ومع كثرة علمائها والتآليف في مختلف الفنون، لم نجد فيها كثيراً من مؤلفات حديثية. وكانت دمشق تعتبر من أهم مراكز العلم من بين هذه البلاد، ولكن لم تكن سوق التأليف في القرن الرابع عشر الهجري مزدهرة بين علماءها، وذلك أن معظم العلماء توجهوا إلى مضمار التعليم والتوجيه، بغية تعميم الثقافة الإسلامية في مواجهة مدارس التبشير التي بدأت تشق طريقها في العالم الإسلامي في القرنين التاسع عشر والعشرين الميلاديين. وكان أكثر مؤلفاتهم الحديثية تنقسم إلى ثلاثة أقسام : الأثبات والمشيخات، والمجموعات الحديثية، وكتب في المصطلح وعلومه. ومع ذلك لقد نالت كتب المحدثين المتقدمين العظام رحمهم الله تعالى عناية مقبولة من المشتغلين بالحديث من علماء دمشق وغيرها من بلاد الشام شرحاً وتعليقاً وتحشية، منهم :

    1 ـ الشيخ عبد الله بن درويش الركابي السكري الدمشقي (م 1230-ت 1329هـ)، وله "نعمة الباري شرح صحيح البخاري"، وقد قرأه في درسه بين العشائين في مسجد بني أمية بدمشق.

    2 ـ الشيخ عبد الحكيم بن محمد نور الأفغاني الحنفي، نزيل دمشق (م 1250-ت 1326هـ)، ترك عدداً من المؤلفات الدّالة على سعة علمه، ومن أشهرها "كنوز الحقائق شرح كنـز الدقائق" للمناوي، الذي كتب له من القبول والانتشار ما لم يكتب لغيره من شروح الكنز، حتى طُبع في مختلف البلاد الإسلامية كتركيا ومصر والهند وباكستان، إضافة إلى بعض المؤلفات في الحديث وعلومه. وله "حاشية على صحيح البخاري".

    3 ـ محدث الديار الشامية الشيخ محمد بدر الدين بن يوسف الحسني البيباني المغربي ثم الدِّمشقي، المعروف بالمحدِّث الأكبر (م 1267-ت 1354هـ) وهو آخر من تصدر لتدريس الحديث تحت قبة النسر بالجامع الأموي، وقد كان له فضل كبير في النهضة العلمية والدينية في بلاد الشام. له "شرح على صحيح البخاري" و"شرح الشمائل المحمدية" للترمذي.

    4ـ الشيخ محب الدين الخطيب (ت 1389هـ)، له "توضيح الجامع الصحيح"، وهو شرح لطيف مختصر على صحيح البخاري، مطبوع.

    5- الشيخ محمد منير عبده آغا الدمشقي، نزيل القاهرة، له "العطر الشذي في حل ألفاظ الترمذي"، ترجم فيه للرواة بعبارة مختصرة، وحل الكلمات الغريبة لغة، وقدم بمقدمة عرَّف فيها بجامع الترمذي ومزاياه. مطبوع بمصر عام 1347هـ.

    6 ـ الشيخ عبد القادر بدران الدمشقي الدومي (ت 1346هـ)، له "شرح سنن النسائي"، وله أيضاً "شرح الأربعين المنذرية في صنع المعروف"، و"موارد الأفهام على سلسبيل عمدة الأحكام" للمقدسي، وهو مخطوط.

    7 ـ الشيخ إبراهيم اليعقوبي، له "شرح بلوغ المرام" للحافظ ابن حجر، لم يتمه، وهو مخطوط في مكتبه.

    8 ـ الشيخ محمود الموقع (ت 1321هـ)، له "الفتح الأيمن المقبول والشرح المهدي لأشرف رسول" ، وهو شرح الشمائل المحمدية للترمذي.

    9 ـ الشيخ محمد جمال الدين القاسمي الحسيني الشافعي الدمشقي (م 1283-ت 1332هـ) وله 49 سنة، مخلفاً من الكتب أكثر من 70 كتاباً، له "شمس الجمال على منتخب كنز العمال"، وله أيضاً "المسند الأحمد على مسند الإمام أحمد"، و"الفضل المبين على عقد الجوهر الثمين"، وهو شرح على الأربعين العجلونية للشيخ إسماعيل العجلوني، جميعها من أربعين كتاباً من كتب الحديث بأسانيدها، وقد اعتاد علماء الرواية رواية هذه الأربعين عن شيوخهم، وأخذ الإجازة برواية الكتب التي جمعت هذه الأربعين منها، وقد شرحها الشيخ القاسمي، فعني بإيضاح ما يحتاج إليه من بيان أو ترجمة لصاحب الكتاب أو علم وضبط لأسماء الرواة، وتعريف بالكتب، وتصحيح أوهام وقعت للمصنفين، مع فوائد ولطاف مجموعة، مطبوع بتحقيق الأستاذ عاصم بهجة البيطار.

    10- الشيخ عبد الوهاب بن مصطفى بن محمد الكفردا علي الحلبي الشهير بابن طلس (ت 1355هـ)، له "البرود الطلسية في شرح الأربعين النووية"، مخطوط.

    11و12- العالمان الدكتور مصطفى ديب البغا، والدكتور محيي الدين مستو، لهما "الوافي في شرح الأربعين النووية"، وهو في مجلد لطيف، يتميز بشموليته ووضوح عباراته، شرحاها بأسلوب جديد وذوق عصري، وهو من أشهر شروح الأربعين النووية في العصر الحاضر حتى تكررت طباعته أكثر من عشرة مرة. ولهما أيضاً "نزهة المتقين شرح رياض الصالحين" بالاشتراك مع السادة الشيوخ مصطفى سعيد الخن، وأمين لطفي، وعلي الشربجي، وهو شرح وسط روعي فيه تسهيل العبارة وتوضيحها مع التعريف بالرواة من الصحابة، وقد نال هذا الشرح قبولاً متزايداً لدى أوساط المثقفين حتى زادت طبعاته على الثلاثين عداً. وللشيخ محيي الدين مستو " شرح الألفاظ الغريبة في الأربعين النووية "، طبع في مؤسسة الرسالة سنة 1397هـ .وللدكتور مصطفى ديب البغا "منحة الباري في خدمة صحيح البخاري" وهو تحقيق مع تعليقات مختصرة عليه.

    13- العلامة الشيخ محمد صالح الفرفور (ت 1407هـ)، من تلاميذ المحدث الأكبر بدر الدين الحسني، له "من مشكاة النبوة شرح الأربعين النووية"، وهو شرح مبسط جامع للأربعين النووية، مطبوع، نشرته جمعية الفتح الإسلامي في دمشق.

    14 ـ الدكتور نور الدين عتر، له "إعلام الأنام شرح بلوغ المرام"، شرح فيه بمنهج علمي تحليلي دقيق كتاب "بلوغ المرام من أدلة الأحكام" للحافظ ابن حجر. وتناول في شرحه تحليل الأسانيد، وعني ببيان وجه الاستدلال في كل مسألة مستنبطة من الأحاديث المشروحة، وبين مذاهب الفقهاء وكيف تعامل كل مذهب مع الحديث، طبع منه حتى الآن ثلاثة مجلدات ضخام. والمرجو أن يبلغ ستة مجلدات.

    15- الشيخ محمد ناصر الدين الألباني (1332-1420هـ)، من علماء الحديث الشريف المعروفين وصاحب المؤلفات الكثيرة البالغة 221 مؤلفاً ما بين كبير وصغير، له "التعليق الرغيب على الترغيب والترهيب للحافظ المنذري"، وقد أشار مترجموه بأنه مخطوط.

    16- الشيخ محمود بن عبد القادر الأرناؤوط، وكان والده العلامة الشيخ عبد القادر من كبار المحققين. له " شرح الأربعين النووية في الأحاديث الصحيحة النبوية "، وقد راجعه والده المحقق الشيخ عبد القادر المذكور، كما راجع وأشرف على كثير من تحقيقاته. وهو شرح مختصر، نشرته دار ابن كثير للطباعة والنشر والتوزيع في بيروت الطبعة الثانية سنة 1411هـ .

    17- الشيخ سميح عباس، له "أوصاف النبي r" وهو شرح واختصار شمائل الترمذي، طبعته دار الجيل ببيروت بدون تاريخ.

    18- الشيخ عبد الخالق مسعود، له " المختار في شرح الأربعين النووية "، نشرته مكتبة المنار في الأردن سنة 1403هـ .

    19- الشيخ محمد أديب الحمود، له "المختار من شرح الأربعين النووية" نشرته مكتبة المنار في الأردن سنة 1403هـ.

    20- الشيخ خالد البيطار، له " البيان في شرح الأربعين النووية "، نشرته مكتبة المنار في الأردن سنة 1407هـ .

    21- الدكتور محمد بكار زكريا، له " شرح الأربعين النووية "، نشر دار البشائر الإسلامية في بيروت الطبعة الثانية 1414هـ .

    22- الشيخ عبد العزيز عز الدين السيروان، له " شرح الأربعين حديثاً النووية وملحقاته : الإشارات إلى ضبط الألفاظ المشكلات " تحقيق ودراسة، نشر دار قتيبة في بيروت الطبعة الأولى سنة 1411هـ.

    23- الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن بن صالح البسام، له "تيسير العلام شرح عمدة الأحكام"، طبع عدة مرات أولها سنة 1380هـ بمطبعة المدني بالقاهرة، في مجلدين. وله "توضيح الأحكام من بلوغ المرام"، نشرته دار القبلة للثقافة الإسلامية بجدة وهيئة الإغاثة الإسلامية بجدة ، الطبعة الأولى سنة 1413هـ في ست مجلدات، ثم طبعه المؤلف ثانية سنة 1414هـ طبعة مصححة ومحققة وفيها زيادات هامة أشار إليها المؤلف في المقدمة.

    24- الشيخ مصطفى بن عبد القادر عطا، له "شرح عمدة الأحكام"، ولم يسمه باسم خاص، نشرته دار الكتب العلمية في بيروت سنة 1406هـ في مجلد .

    25- الدكتور خليل إبراهيم ملاّ خاطر، له "شرح الأربعين النووية"، ترجمه إلى اللغة الملايوية الأستاذ أحمد خيري اللطيفي، طبع الهداية فبليشرس بكوالا لمبور.

    26- الأستاذ عبد الوهاب بن رشيد بن صالح أبو صفية، له "شرح الأربعين النووية في ثوب جديد"، شرحها شرحاً لغوياً كاملاً، وفيه توجيهات وتحقيقات تربوية وعلمية وسلوكية وفقهية وأصولية. الطبعة الثانية نشر دار البشير سنة 1413هـ.

    27- الدكتور صبحي الصالح، له "منهل الواردين شرح رياض الصالحين"، طبع دار العلم للملايين ببيروت سنة 1390هـ في مجلدين.

    28- الشيخ يحيى بن محمد بن محمد بن عبد الله الأرياني (ت 1342هـ)، له "هداية المستبصرين بشرح عدة الحصن الحصين للجزري"، طبع مطبعة العلم بدمشق سنة 1397هـ.

    السعودية

    قد ظهر في السعودية في العصور المتأخرة كثير من العلماء المشتغلين بالحديث الشريف، خاصة في الحجاز، أي مكة المكرمة والمدينة المنورة - على صاحبها الصلاة والسلام -، فمنهم :

    1- العلامة الشيخ محمد فالح بن محمد الظاهري المهنوي الحسيني (ت 1328 هـ بالمدينة)، من مفاخر المدينة المنورة، له حواش على صحيح البخاري والموطأ.

    2- الشيخ محمد المختار بن محمد سيد الأمين بن حبيب الله بن مزيد الجكني الشنقيطي (ت 1405 هـ)، له "شرح سنن النسائي"، أخبر أحد الفضلاء أن نجله الشيخ محمد بن محمد المختار الشنقيطي، أستاذ في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة قد تفرغ لإخراج كتاب والده المذكور.

    3- الشيخ عبد الله بن صالح المحسن، المدرس بالجامعة الإسلامية في المدينة النبوية ،له شرح الأربعين النووية وشرح الأحاديث الثمانية التي زادها الحافظ ابن رجب واسمه "الشرح الموجز المفيد"، وهو شرح على طريقة المتأخرين من ذكر الحديث ثم مفرداته ثم الفوائد المستنبطة منه ثم الشرح الإجمالي، طبع في مطبعة السعادة في مصر، الطبعة الثانية سنة 1390هـ .

    3- العلامة الشيخ محمد بن صالح بن محمد العثيمين (م 1347-ت 1421هـ)، عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية، وأستاذ بفرع جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالقصيم، وإمام وخطيب الجامع الكبير بمدينة عنيزة، وقد حاز على جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام للعام الهجري 1414 هـ. له "تنبيه الأفهام بشرح عمدة الأحكام"، طبعته جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض عدة مرات. و"فتح ذي الجلال والإكرام بشرح بلوغ المرام"، اعتنى به وخرج أحاديثه وفهرسه أحمد وسامي ابنا محمد بن حسن الخليل، نشر دار المسلم للنشر والتوزيع في الرياض الطبعة الأولى سنة 1416هـ صدر منه الجزء الأول، وهو شرح لمقدمة المؤلف، وكتاب الطهارة فقط .و"شرح رياض الصالحين" للإمام النووي، و"شرح الأربعين النووية" للنووي أيضاً، طبعته دار الثريا بإشراف من مؤسسة الشيخ ابن عثيمين الخيرية عام 1424هـ، ويمكن أن تطلع أو تحميل هذين الشرحين من موقعه بهذا الرابط : http://www.ibnothaimeen.com/all/eBook-o.shtml.

    4- العلامة الشيخ عبد المحسن بن حمد العباد البدر، له "فتح القوي المتين في شرح الأربعين وتتمَّة الخمسين للنووي وابن رجب"، وقد استفاد في هذا الشرح من شروح النووي وابن دقيق العيد وابن رجب وابن عثيمين للأربعين، ومن فتح الباري لابن حجر، ويمكن تحميل الكتاب من هذا الرابط :
    http://www.alathar.net/modules/ebook...=shbo&boid=21، وله أيضاً "شرح سنن النسائي"، و"عشرون حديثاً من صحيح البخاري : دراسة أسانيدها وشرح متونها"، طبعته المطبعة السلفية سنة 1979م، و"عشرون حديثاً من صحيح مسلم : دراسة أسانيدها وشرح متونها"، طبعته الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة سنة 1989م.

    5- الشيخ إسماعيل بن محمد الأنصاري (ت 1317هـ)، الباحث في دار الإفتاء بالمملكة العربية السعودية، له "التحفة الربانية في شرح الأربعين حديثاً النووية"، ومعها "شرح الأحاديث التي زادها ابن رجب الحنبلي"، نشرته المكتبة السلفية بمصر سنة 1380هـ، ثم طبعته مكتبة الإمام الشافعي بالرياض، الطبعة الأولى، 1415هـ/1995م. وله "الإلمام بشرح عمدة الأحكام"، طبع دار الثقافة الإسلامية بالرياض سنة 1381هـ في مجلدين.

    6- العلامة الشيخ عبد العزيز بن باز، مفتي المملكة العربية السعودية السابق، له "حاشية على بلوغ المرام"، وقد اعتنى بإخراجها الشيخ عبد العزيز القاسم القاضي.

    7- معالي الشيخ العلامة صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، له "شرح الأربعين النووية"، وذلك ضمن أحد الدورات العلمية التي تقام بجامع شيخ الإسلام ابن تيميّة، وقد فرغ المسؤولون عن هذه الدورة هذه الدروس ووضعوها في موقع الجامع http://www.taimiah.com، وجعلوا كل حديث في ملف مستقل. ويمكن تحميل الكتاب بكامله من هذا الرابط :

    8- الشيخ سليمان بن محمد اللهيميد، من رفحاء بالسعودية، وله موقع على الإنترنت بعنوان: www.almotaqeen.net، له "شرح الأربعين النووية" للإمام النووي، ويمكن تحميل الكتاب من هذا الرابط : http://www.almeshkat.net/books/open....t=22&book=1899

    9- الشيخ المحدث محمد بن علي بن آدم بن موسى الأثيوبي الولّوي، المدرّس في دار الحديث الخيرية بمكة المكرمة، له شرح على سنن النسائي المسمى "ذخيرة العقبى في شرح المجتبى"، ويقع في أربعين مجلداً، أبان فيه عن علم غزير واطلاع واسع وقد طبع منه بضع عشر مجلد، وشرح سنن ابن ماجه المسمى "مشارق الأنوار الوهّاجة ومطالع الأسرار البهّاجة"، ولا يزال في صدد إكماله ولو أُكمِل لوقع في عشرات المجلدات، و"قرة عين المحتاج شرح مقدمة صحيح مسلم بن الحجاج" في مجلدين، مطبوع بدار ابن الجوزي.

    10- الشيخ عوض بن رده الساعدي، له "المبادئ التربوية المستنبطة من الأربعين النووية "، وهو رسالة ماجستير مقدمة إلى جامعة أم القرى بمكة المكرمة سنة 1408هـ.

    11- الشيخ الدكتور فيصل بن عبد العزيز المبارك (ت 1376هـ)، له "محاسن الدين على متن الأربعين"، و"خلاصة الكلام على عمدة الأحكام"، طبع في مجلد أكثر من مرة، أولها بشركة ومكتبة مصطفى البابي الحلبي بالقاهرة سنة 1369هـ. وله "مختصر الكلام على بلوغ المرام" بمطبعة مصطفى البابي الحلبي، ونشرته المكتبة الأهلية في الرياض ضمن المجموعة الجليلة، وهي عبارة عن ثلاثة كتب للمؤلف المذكور، وهذا الشرح أولها، وطبعت هذه المجموعة بعد ذلك عدة مرات كما نشرت هذا الشرح مفرداً دار إشبيليا في الرياض سنة 1419هـ .

    12- الأستاذ محمد بن رياض الأحمد السلفي الأثري، له "تيسير رب البرية في شرح الأربعين النووية"، وهو عبارة عن جمع لكلام العلماء.

    13- الشيخ نبيل بن هاشم الغمري آل علوي، له "فتح المنان بشرح مسند الدارمي"، وهو كتاب نفيس، أكثر المؤلف فيه من النقول وتوسع في الكلام على الرواة والتخريج وضبط النص ضبطاً جيداً، طبعته دار البشائر الإسلامية ببيروت، بتقديم العلامة السيد محمد علوي المالكي المكي.

    14- الشيخ عقيل بن سالم الشمري، له "تعليقات تربوية على الأربعين النووية"، لتحميل الكتاب من الإنترنيت راجع هذا الرابط: http://www.almoslim.net/documents/commentt.doc.

    15- الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن عبد الرحمن الراجحي، أستاذ بكلية أصول الدين قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة، بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض، له "تعليقات على صحيح البخاري" و"تعليقات على صحيح مسلم"، ويمكن أن تقرأهما وتطلع عليهما في موقعه بهذا الرابط : http://www.sh-rajhi.com/rajhi/?action=Comments، وله أيضاً "شرح كتاب التوحيد من صحيح البخاري"، موجود في موقعه كذلك.

    16- الشيخ أحمد بن يحيى النجمي، له "تأسيس الأحكام على ما صحّ عن خير الأنام بشرح أحاديث عمدة الأحكام"، صدر منه الجزء الأول سنة 1400هـ في 152 صفحة، قام بطبعه النادي الأدبي في جيزان .

    17و18- الشيخ حسن بن سليمان النوري والشيخ السيد علوي بن عباس المالكي الحسني (ت 1391هـ) رحمه الله تعالى، لهما "نيل المرام شرح عمدة الأحكام"، نشر مكتبة الاقتصاد في مكة المكرمة الطبعة الثانية سنة 1381هـ. ولهما أيضاً كتاب "إبانة الأحكام شرح بلوغ المرام".

    19 - الشيخ عبد القادر شيبـة الحمد، له "فقه الإسلام شرح بلوغ المرام"، طبع في مطابع الرشيد في المدينة النبوية في عشرة أجزاء، سنة 1401هـ .

    20- الشيخ محمد أحمد الداه الشنقيطي، له "فتح الوهاب شرح على بلوغ المرام" نشرته دار الفكر في بيروت سنة 1404هـ .

    21- الأستاذ حمزة محمد قاسم، له "منار القاري شرح مختصر صحيح البخاري"، راجعه الشيخ عبد القادر الأرناؤوط، وعنى بتصحيحه ونشره بشير محمد عيون، طبع بمكتبة دار البيان بدمشق، ومكتبة المؤيد بالطائف سنة 1410هـ.

    دول الخليج

    فمن علماء هذه الدول الذين صنفوا شروحاً على كتب الحديث، وهم :

    1- الشيخ قاسم القيسي، له " النزهة البهية في شرح أحاديث الأربعين النووية "، نشرته جمعية الآداب الإسلامية في بغداد سنة 1372هـ .

    2- الشيخ محمد بن ياسين بن عبد الله من علماء الموصل، له "نيل المرام شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام" طبع في مطبعة الزهراء الحديثة في الموصل سنة 1983م في خمسة أجزاء، كما نشرته مكتبة بسام في الموصل سنة 1405هـ، وكذا المكتبة التجارية في مكة المكرمة سنة 1412هـ.

    3- الشيخ ناظم بن محمد سلطان، له "قواعد وفوائد من الأربعين النووية"، طبعته الدار السلفية في تونس الطبعة الأولى سنة 1408هـ، كما طبعته ثانية دار الهجرة للنشر والتوزيع سنة 1410هـ.

    القارة الهندية

    كانت جهود علماء شبه القارة الهندية الباكستانية في خدمة كتب الحديث الشريف في العصور المتأخرة معروفة لدى الناظرين والباحثين، فلهم جهود كثيرة ومساعي كبيرة في خدمته من غير نكير. وكانت القارة الهندية من أخصب البلاد نمواً بالحديث الشريف في القرون المتأخرة. وقد نشأ فيها كثير من المدارس والمعاهد التي تدرس فيها الكتب الستة وغيرها من كتب الحديث. فظهر فيها كثير من المحدثين والحفاظ الذين يشتغلون بفنون الحديث بين التدريس والبحث والشرح والتأليف. وكان فضل ذلك يرجع إلى جهود الإمام المحدث الكبير الشيخ شاه ولي الله الدهلوي (ت 1176هـ) في إحياء السنة النبوية ونشرها في هذه القارة. ومن علماءها المبرزين الذين صنفوا شروحاً على كتب لحديث :

    1- الإمام أبو الحسنات عبد الحي بن عبد الحليم الأنصاري اللكنوي (م 1264-ت 1304هـ)، صاحب المصنفات الباهرة التي بلغت 120 كتاباً. له شرح على كتاب الموطأ سماه بـ"التعليق الممجد على موطأ الإمام محمد"، وقد طبع الكتاب على الحجر أكثر من مرة في الهند بالخط الفارسي، طبع أولاً في المطبع المصطفائي سنة 1297هـ بلكنو، أي في حياة مؤلفه رحمه الله، ثم أعيد طباعته في نفس المطبعة سنة 1306هـ، ثم طبع في المطبع اليوسفي سنة 1346هـ بلكنو، وطبع أخيراً سنة 1412هـ بدار القلم دمشق بتحقيق الدكتور تقي الدين الندوي. وقد اختار اللكنوي للتعليق والشرح نسخة الإمام محمد لسببين، أولاً: لأن نسخة الإمام يحيى الأندلسي شرحها جمع من المتقدمين والمتأخرين ونسخة الإمام محمد لم يشرحها إلا العلامة بيرى زاده والشيخ علي القاري. وثانياً: نسخة الإمام محمد مرجحة لعدة وجوه لديه. وتميز الكتاب بكثرة الفوائد التي يحتاج إليها العلماء وطلبة العلم من توضيح لمعاني الحديث وحل مشكلاته وذكر مذاهب الأئمة المختلفة مع الإشارة إلى دلائلها والترجيح وضبط الألفاظ الغريبة وأسماء الرجال وترجمة الرواة وما يتعلق بذلك من التوثيق والتضعيف وغير ذلك من الفوائد الجمة. وقال الشيخ عبد الفتاح أبو غدة رحمه الله : "إن خلو مكتبة العالم منه حرمان كبير".

    2- العلامة الشيخ محمد حسن بن ظهور الحسن الحنفي السنبهلي (ت 1305هـ)، له "حاشية تنسيق النظام على مسند الإمام أبي حنيفة".

    3- العلامة السيد أبو الطيب صديق حسن خان بن علي الحسيني البخاري القنوجي (ت 1307هـ)، أمير بهوفال بالهند. له "عون الباري في حل أدلة البخاري" وهو شرح على مختصر البخاري المسمى بـ"التجريد الصريح لأحاديث الجامع الصحيح" للشيخ حسين بن مبارك (أو للشيخ أحمد بن أحمد الشرجي، ت 893هـ)، في مجلدين. وله أيضاً "السراج الوهّاج في كشف مطالب مختصر صحيح مسلم بن الحجاج" للمنذري، والكتاب مطبوع في مجلدين وعدد صفحاته 1409 صفحة. طبع المطبع الصديقي ببهوبال سنة 1301هـ، وله "مسك الختام شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام" باللغة الفارسية، وهو من أحسن الكتب التي ألفها، كما قال عن نفسه في كتابه "إتحاف النبلاء المتقين بإحياء مآثر الفقهاء والمحدثين" وهو باللغة الفارسية أيضاً .و"فتح العلام لشرح بلوغ المرام"، طبع المطبعة الميرية ببولاق سنة 1302هـ في مجلد ضخم.
    4- العلامة الشيخ فخر الحسن بن عبد الرحمن الحنفي الكنكوهي (ت 1315هـ). له "التعليق المحمود على سنن أبي داود"، طبع بالهند، و"حاشية مختصرة على سنن ابن ماجه".
    5- الشيخ أبو عبد الرحمن محمد الفنجابي الدهلوي (ت 1315هـ)، له "تعليقات على سنن النسائي"، ولم يتمها، وقد وصل فيها إلى كتاب عِشْرَةُ النساء، فأتمها الشيخ أبو يحيى محمد كفاية الله الشاهجهانفوري (ت 1338هـ).
    6- العلامة الشيخ رشيد أحمد بن هدايت أحمد الكنكوهي (ت 1323هـ)، شيخ المحدثين في زمانه. جمع تلميذه الشيخ محمد يحيى بن إسماعيل الكاندهلوي (ت 1334هـ) أماليه على صحيح البخاري وجامع الترمذي، ثم رتبها، فظهر منه كتابان عظيمان سماهما "لامع الدراري على جامع البخاري" و"الكوكب الدري على جامع الترمذي". ثم هذبهما وعلق عليهما ونشرهما ابنه المحدث الشيخ محمد زكريا الكاندهلوي. طبع "لامع الدراري" في ثلاث مجلدات كبار بالهند، ثم طبع في القاهرة في عشرة أجزاء.
    7- الشيخ حافظ أبو الحسن السيالكوتي (ت 1325هـ)، له "فيض الباري ترجمة وشرح صحيح البخاري"، وهو كامل في 30 جزء باللغة الأردية.
    8- الشيخ المحدث القاضي حسين بن محسن الأنصاري اليماني (ت 1327هـ)، له "تعليقات على سنن أبي داود"، وتعليقة لطيفة على سنن النسائي.
    9- العلامة الشيخ أبو الطيب محمد شمس الحق العظيم آبادي (ت 1329هـ). له "غاية المقصود في حل سنن أبي داود"، وهو شرح كبير ومن أحسن الشروح على سنن أبي داود، وقد احتوى على مباحث الكتاب والمتون والأسانيد وفوائد كثيرة، ولكن لم يتمه ولم يطبع منه إلا الجزء الأول بالهند قديماً، ثم طبع المتبقي إلى بداية كتاب الصلاة في ثلاث مجلدات، وتوجد منه النسخة الخطية في مكتبة خدابخش بمدينة بتنة بالهند. ثم اختصره تلميذه الشيخ أبو عبد الرحمن شرف الحق الشهير بمحمد أشرف العظيم آبادي وسماه : "عون المعبود شرح سنن أبي داود"، وكان الشيخ محمد أشرف لخصه تحت إشراف الشيخ أبي الطيب، طبع في الهند سنة 1322هـ في أربعة مجلدات كبيرة، وهو أكثرهما تداولاً بين الناس الآن. وللشيخ أبي الطيب شمس الحق أيضاً "التعليق المغني على سنن الدارقطني"، و"فضل الباري شرح ثلاثيات البخاري" و"النجم الوهّاج في شرح مقدمة صحيح مسلم بن الحجاج" و"هدية اللوذعي بنكات الترمذي" و"تعليقات على سنن النسائي"، وهذا الكتاب الأخير مفقود.

    10 – الشيخ أبو الخير نور الحسن بن صديق بن حسن خان (ت 1336هـ)، له "فتح العلام لشرح بلوغ المرام"، جله من سبل السلام للصنعاني، وزاد زيادات من غيره ولا سيما في المجلد الثاني. طبع في المطبعة الأميرية في بولاق بمصر الطبعة الأولى سنة 1302هـ، وصورته دار صادر في بيروت بعد ذلك دون تاريخ .وذكر الشيخ صفي الرحمن المباركفوري في مقدمة "إتحاف الكرام" أنه ينسب إلى ابنه المذكور، والصحيح أنه لصديق بن حسن نفسه، بينما نسبه الدهلوي في حاشيته على البلوغ إلى الابن، فالله أعلم .

    10- الشيخ الحافظ عبد الله بن عبد الرحيم الغازيفوري (ت 1337هـ)، له "البحر الموّاج في شرح مقدمة الصحيح لمسلم بن الحجاج"، وتوجد منه نسخة خطية بمكتبة خدابخش في بتنه بالهند وتقع في 47 صفحة.
    11- الشيخ أمير علي اللكنوي (ت 1337هـ)، له شرح صحيح البخاري.
    12- الشيخ أحمد بن حسن الدهلوي (ت 1338هـ)، له "حاشية على بلوغ المرام" طبعت سنة 1325هـ على الحجر في الهند، ثم قام المكتب الإسلامي بطبعها ثانية سنة 1394هـ في مجلد .
    12- العلامة الشيخ محمود الحسن بن ذو الفقار علي الحنفي الديوبندي المعروف بشيخ الهند (ت 1339هـ)، له "تعليقات على سنن أبي داود" و"تقرير على سنن الترمذي"، رتبه أحد تلاميذه.
    13- الشيخ السيد عبد الحي بن السيد فخر الدين الحسني البريلوي (ت 1341هـ)، مؤلف "نزهة الخواطر" ووالد العلامة الداعية الكبير السيد أبو الحسن علي الحسني الندوي، له "تعليقات على سنن أبي داود"، ولكنها لم تتم.
    14- الشيخ المحدث عبد الواحد، والشيخ المحدث عبد الرحيم (1342هـ) ابنا الإمام عبد الله الغزنوي، لهما ترجمة وشرح صحيح البخاري باللغة الأردية .
    15- العلامة الكبير الشيخ خليل أحمد بن مجيد علي السهارنفوري (ت 1346هـ)، له "بذل المجهود في حل سنن أبي داود"، وهو سفر ضخم وشرح واف لسنن أبي داود، يتضمن بحوثاً قيمة في علم الحديث وشرحه والكلام على الرواة، مع الاهتمام بأقوال الإمام أبي داود وكلامه فيهم، واهتم المؤلف أيضاً بتخريج التعليقات والفحص عنها في كتب أخرى، وتطبيق الروايات بالترجمة، كما أنه حكم فيما اختلف الشراح وتكلم فيه بكلام فصل من غير تردد. وقد علق على الكتاب بفوائد مهمة تلميذه الشيخ محمد زكريا الكاندهلوي، ونشرت هذه التعليقات على الهوامش. وطبع الكتاب أولاً بمطبعة ندوة العلماء بالهند سنة 1972م في 5 مجلدات كبار، ثم أعيد طبعه بمطبعة السعادة بالقاهرة سنة 1393هـ/1973م في 20 مجلداً مع التعليقات.

    16- الشيخ بركات أحمد بن دائم على الحنفي الطوكي (ت1347هـ)، له "حاشية على جامع الترمذي".

    17- محدث الهند الإمام محمد أنور بن معظم شاه الكشميري الحنفي (م 1292-ت 1352هـ)، من كبار العلماء في دار العلوم بديوبند، ومؤسس الجامعة الإسلامية والمجلس العلمي بداهبيل في مقاطعة كجرات. له "فيض الباري بشرح صحيح البخاري"، في أربعة مجلدات كبار، ونشر تحت إشراف المجلس العلمي بدابهيل بالهند سنة 1357هـ، وهو من أماليه التي جمعها تلميذه الشيخ الجليل بدر عالم الميرتهي (ت 1385هـ) وكتب عليه "حاشية البدر الساري إلى فيض الباري"، وهناك أمالي أخرى غير "فيض الباري" المسماة بـ"أنوار الباري في شرح صحيح البخاري" جمعها الشيخ أحمد رضا البجنوري. وله "العرف الشذى على جامع الترمذي" في 488 صفحة، جمعه أحد تلاميذه الشيخ محمد جراغ/شراغ (ت 1390هـ) من أماليه أيضاً، وله أيضاً "أمالي على سنن أبي داود"، طبع منه جزء واحد، و"أمالي على صحيح مسلم"، قيدها تلميذه الشيخ مناظر أحسن الكيلاني.

    18- العلامة الشيخ أبو العلا محمد عبد الرحمن بن عبد الرحيم المباركفوري (ت 1353هـ). له "تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي"، وهو أكثر شروح الترمذي متداولاً بين الناس بعد "عارضة الأحوذي" للقاضي ابن العربي المالكي.

    19- الشيخ الميرزا حيرت الدهلوي (ت 1928م)، له "حل صحيح البخاري".

    20- الشيخ أبو العتيق عبد الهادي النجيب آبادي، من تلاميذ الإمام الكشميري، له "أنوار المحمود على سنن أبي داود". والكتاب التقاط من أمالي شيخ الهند مولانا محمود الحسن الديوبندي وأمالي الإمام الكشميري وضم إليها فوائد اقتبسها من "بذل المجهود" لمولانا الشيخ خليل أحمد السهارنفوري ومن درس العلامة شبير أحمد العثماني لكتاب صحيح مسلم، ولكن قال فيه الدكتور تقي الدين الندوي: "وفيه أخطاء كثيرة".

    21- الشيخ صفي الرحمن المباركفوري، صاحب "الرحيق المختوم"، له "منة المنعم في شرح صحيح مسلم"، أو "الابتهاج في شرح مسلم بن الحجاج". وله "إتحاف الكرام تعليق على بلوغ المرام"، طبع في المطبعة السلفية في بنارس في الهند الطبعة الأولى سنة 1403هـ في مجلد، كما نشرته دار السلام في الرياض سنة 1412هـ .

    22- الشيخ أبو عبد الله محمد بن يوسف السورتي (ت 1361هـ)، له "شرح سنن ابن ماجه".

    23- الشيخ محمد بن عبد الله العلوي المعروف بجيون بن نور الدين الهزاروي (ت 1366هـ)، له "عون الودود في شرح سنن أبي داود"، طبع بلكهنؤ سنة 1318هـ في مجلدين، و"مفتاح الحاجة شرح سنن ابن ماجه".

    24- الشيخ عبد التواب الـملتاني (ت 1366هـ)، له "تعليق على عون المعبود شرح سنن أبي داود" و"تعليق على المصنف لابن أبي شيبة".

    25- الشيخ عبد الصمد الحسين آبادي الأعظمي (ت 1367هـ)، له "شرح سنن ابن ماجه"، لم يتمه.

    26- الشيخ المحدث محمد أبو القاسم البنارسي (ت 1369هـ)، له "الكوثر الجاري في حل مشكلات البخاري".

    27- العلامة المحقق الشيخ شبير أحمد العثماني الديوبندي (ت 1369هـ)، له "فتح الملهم لشرح صحيح مسلم"، ولكن وافته المنية قبل أن يكمله، وطبع منه 3 أجزاء كبار، بلغ فيه إلى كتاب النكاح، ثم أتمه حفيده الشيخ محمد تقي بن محمد شفيع الحنفي العثماني الديوبندي. قال العلامة الشيخ محمد زاهد الكوثري في وصفه : "..وبعد المقدمة البالغة مائة صفحة، يلقي الباحث شرح مقدمة صحيح مسلم شرحاً ينشرح له صدر الفاحص، حيث لم يدع الشارح الجهبذ موضع إشكال منها أصلاً، بل أبان ما لها وما عليها بكل إنصاف، ثم شرح الأحاديث في الأبواب بغاية من الاتزان، فلم يترك بحثاً فقهياً من غير تمحيصه، بل سرد أدلة المذاهب في المسائل وقارن بينها، وقوى القوي ووهن الواهي بكل نصفة، وكذلك لم يمهل الشارح المفضال أمراً يتعلق بالحديث في الأبواب كلها، بل وفاه حقه من التحقيق والتوضيح".ا.هـ وللشيخ شبير أحمد أيضاً "فضل الباري على صحيح البخاري"، وهو شرح وجيز.

    28- الشيخ محمد إبراهيم مير السيالكوتي (ت 1376هـ)، له "عون الباري لحل عويصات البخاري".

    29- العلامة الشيخ إشفاق الرحمن الكاندهلوي (ت 1377هـ)، له حواشي آتية : "حاشية على سنن أبي داود" و"الطيب الشذى على جامع الترمذي" و"حاشية على سنن النسائي" و"كشف المغطّى حاشية على الموطأ".

    30- العلامة الشيخ حسين أحمد المدني (ت 1377هـ)، له "شرح على جامع الترمذي".

    31- العلامة المفتي الشيخ عبد اللطيف بن إسحاق الحنفي السنبهلي (ت 1379هـ)، له "شرح اللطيف، شرح على جامع الترمذي" في عدة مجلدات كبار، لم يطبع.

    32- الشيخ أبو سعيد شرف الدين الدهلوي (1381هـ)، له "شرح سنن ابن ماجه"، وهو مخطوط، شرح بعض الأبواب منه.

    33- العلامة الداعية الشيخ محمد يوسف بن الشيخ محمد إلياس الكاندهلوي (ت 1384هـ)، صاحب "حياة الصحابة" وأمير جماعة الدعوة والتبليغ الثاني بعد والده، له "أماني الأحبار في شرح معاني الآثار" للطحاوي.

    34- الشيخ عبد الستار بن عبد الوهاب الدهلوي (ت 1386هـ/1966م)، له "نصرة الباري شرح صحيح البخاري" وقد أنجز الجزء الأكبر منه، ثم توفي ولم يتمه، فأتمه بعد ذلك الشيخ كرم الجليلي.

    35- الشيخ خير محمد بن إلهي بخش الجالندهري (ت 1390هـ)، له شرح مختصر لصحيح البخاري.

    36- الشيخ المفتي أحمد يار خان نعيمي (ت1391هـ)، له "نعيم الباري في انشراح صحيح البخاري".

    37- العلامة الشيخ محمد إدريس بن محمد إسماعيل الكاندهلوي (ت 1394هـ/1974م بلاهور)، له "التعليق الصبيح على مشكاة المصابيح" للخطيب التبريزي، طبع حديثاً في 7 أجزاء بدار إحياء التراث العربي ببيروت سنة 2004م باعتناء الشيخ محمد عوض مرعب، وله أيضاً "تحفة القاري بحل مشكلات البخاري"، في 20 جزء، طبع منه الثلاثة الأول والجزء الأخير، ومخطوطة البقية محفوظة.

    38- العلامة الجليل الشيخ محمد يوسف البنّوري الديوبندي (ت 1397هـ)، له "معارف السنن شرح جامع الترمذي"، لم يكمله وصدر منه 6 أجزاء، وصل فيه إلى نهاية أبواب الحج، طبع في كراتشي بالباكستان.

    39- الشيخ فضل الله الحيدر آبادي (ت 1399هـ)، له "فضل الله الصمد في توضيح الأدب المفرد" للإمام البخاري، طبع بالمطبعة السلفية بالقاهرة سنة 1378هـ.

    40- الشيخ عبد الجليل السامرودي (ت 1973م)، له تعليقات آتية : "التعليق على صحيح مسلم" و"التعليق على سنن أبي داود" و"التعليق على سنن النسائي" و"التعليق على سنن الدارمي".

    41- الشيخ عبد السلام البستوي (ت 1974م)، له "شرح سنن ابن ماجه"، ولكنه مفقود، و"كشف الملهم ترجمة وشرح مقدمة صحيح مسلم" باللغة الأردية، 54 صفحة، وطبع في الهند.

    42- المفتي الشيخ محمد عاشق إلهي البرني الميرتهي، ثم المدني، له كتب صنفها منذ عنفوان شبابه، وهو حافظ للكتاب والسنة، ذو اشتغال كبير بمتون الحديث وشروحه. له "مجاني الآثار شرح معاني الآثار" للطحاوي.

    43- الشيخ عبد الرحمن بن سيد أمير المرواني (ت 1975م)، له "الكوثر الجاري على رياض البخاري".

    44- الشيخ إقبال أحمد العمري (ت 1978م)، له "سبحة الباري في درر صحيح البخاري"، وهو مخطوط، وهذا الكتاب عبارة عن المعجم للألفاظ الواردة في صحيح البخاري مع شرحها.

    45- شيخ الحديث بالهند مولانا الشيخ محمد زكريا بن محمد يحيى الكاندهلوي، ثم المدني (ت 1402هـ)، نزيل المدينة المنورة ودفين البقيع الغرقد، له "أوجز المسالك إلى موطأ الإمام مالك" في 15 مجلداً، وشرح على الشمائل المحمدية للترمذي باللغة الأردية سماه "خصائل نبوي شرح شمائل ترمذي"، ترجمه إلى الإنجليزية الأستاذ محمد عبد الرحمن إبراهيم.

    46- الشيخ محمد الجوندلوي (ت 1405هـ)، له أمالي على صحيح البخاري باسم "دروس البخاري"، وقد طبع منه مجلدان.

    47- الشيخ عطاء الله حنيف البهوجياني (ت 1409هـ)، له "التعليقات السلفية حاشية على سنن النسائي"، وقد طبع الكتاب طبعة حجربة عام 1376هـ في مجلد واحد كبير، ثم طبع الكتاب حديثاً طبعة محققة مخرجة في خمس مجلدات طباعة أنيقة سنة 1422هـ، في المكتبة السلفية بلاهور، باكستان. وتتضمن الحواشي الأربعة، وهي : تعليق السندي، وزهر الربى للسيوطي، والحواشي الجديدة للشيخ محمد الفنجابي الدهلوي مع تكملة الشيخ محمد كفاية الله الشاهجهانفوري، وتعليقة لطيفة للشيخ حسين بن محسن الأنصاري اليمني (ت 1327هـ). وللشيخ عطاء الله أيضاً "فيض الودود تعليقات على سنن أبي داود"، ولم يتمه.

    48- الشيخ محب الله شاه الراشدي السندي (ت 1415هـ)، له "التعليق النجيح على الجامع الصحيح" للبخاري.

    49- الشيخ محمد على جان باز، له "إنجاز الحاجة شرح سنن ابن ماجه"، وهو من أحدث شروح السنن، طبع عام 1421هـ، وقد شرح المؤلف أحاديث السنن فيه بإسهاب مع تخريج الأحاديث وتراجم الرواة وتحقيق الأقوال. وقد طبع منه مجلدان حتى الآن، والبقية تتبعها، إن شاء الله تعالى.

    جنوب شرقي آسيا

    كانت هذه الجهة من أقل الجهات اعتناء بالحديث الشريف لغلب على أهلها الفقه والتصوف، ولكن لا يخلو بذلك ممن يعتني بالحديث ويصرف نظره إليه على قلتهم. مع الجدير بالذكر كان معظم العلماء في هذه البلاد قد توجهوا إلى مضمار التدريس والتعليم والوعظ والدعوة إلى الله وبذلوا وسعهم لمحو الأمية والجهالة بين أبناءها، فلعل ذلك هو السر في إقلالهم من التأليف والتصنيف في الحديث وعلومه وتوجههم إلى التفقيه والتوجيه. فكانت من ثمرات جهودهم، نجد بفضل الله تعالى عدداً لا بأس به من المشتغلين بالحديث اليوم من مشايخ وأساتذة الجامعات والمعاهد الدينية. فمن العلماء الذين صنفوا شروحاً على كتب الحديث، وهم :

    1- الشيخ وان علي بن عبد الرحمن كوتن الكلنتاني، له "الجوهر الموهوب ومنبهات القلوب" وهو شرح لباب الحديث للسيوطي، انتهى تصنيفه سنة 1306هـ.

    1- العلامة الشيخ محمد نووي بن عمر البنتني (ت 1314هـ/1897م بمكة المكرمة)، ألف كثيراً من التصانيف المفيدة، وقيل : بلغت مصنفاته مائة كتاباً. له "تنقيح القول الحثيث بشرح لباب الحديث" للسيوطي. وذكر الشيخ البنتني في مقدمته السبب الباعث على تأليفه فقال : "فإن هذا الكتاب – أي لباب الحديث – كثير التحريف والتصريف لعدم الشرح عليه، ومع ذلك كثر تداول الناس من أهل الجاوه عليه، وإني لم أجد نسخة صحيحة فيه، ولم أقدر على تصحيحه واستيفاء مراده لقصوري إلا أن بعض الشر أهون من بعض".ا.هـ وقد نقل الكتاب إلى اللغة الملايوية الإندونيسية الأستاذ زيد حسين الحامد. وله أيضاً "نصائح العباد شرح المنبهات على الإستعداد ليوم المعاد" المنسوب إلى الحافظ ابن حجر العسقلاني.

    2- الشيخ محمد إدريس بن عبد الرؤوف المربوي (1313-1410هـ/1892-1989م)، وقد حاز فضيلته على جائزة "مع الهجرة" الأولى للعام الهجري 1408 هـ، وهو أول من حاز هذه الجائزة بعد إنشائها بماليزيا. وله "بحر الماذي لشرح مختصر صحيح الترمذي" في 22 جزءاً. وهو من أكبر الشروح على كتب الحديث باللغة الملايوية. وقد طبع الكتاب طبعته الأولى في مطبعة مصطفى البابي الحلبي وأولاده بمصر سنة 1379هـ/1960م بإشراف مؤلفه نفسه. وله ايضاً "كتاب إيداغن كورو : صحيح البخاري ومسلم" في مجلدين، طبع طبعة ثانية سنة 1355هـ بمصر، وترجمة "بلوغ المرام" مع التعليقات، مطبوع بمصر.

    3- الأستاذ الجليل مصطفى بن عبد الرحمن (ت 1968م)، له شرح الأربعين النووية للإمام النووي باسم "حديث 40 : ترجمهن دان شرحن"، وقد طبع الكتاب طبعته الأولى في مكتبة الراوي سنة 1966م. و"ترجمهن مختصر ابن أبي جمرة" وهو ترجمة ملايوية لمختصر صحيح البخاري للإمام ابن أبي جمرة، وفيه تعليقات للمؤلف.

    4- الأستاذ الفاضل عبد الحليم الهادي (ت 1981م)، مدير دائرة المعارف الوطنية السابق وتلميذ العلامة المفتي الشيخ عبد الله فاهم، مفتي فينغ سابقاً. له "إلهام الباري شرح صحيح البخاري"، ولكن لم يكمله، ووصل فيه إلى كتاب الجنائز. وله أيضاً "شرح صحيح مسلم" وربما لم يكمله، و"تجذيب أطراف الحديث بشرح ما في كتاب مختار الأحاديث للشيخ محمد الهاشمي"، طبع سنة 1957م، ولكن كتاب مختار الأحاديث فيه كثير من الأحاديث الموضوعة والواهية.

    5- الأستاذ عصبيرين يعقوب، له "شرح حديث أمفت فولوه" وهو شرح الأربعين النووية.

    6- الشيخ مختار بن أحمد بن محمد زين الكلنتاني، له "كنز الأمين في شرح الأربعين" للنووي.

    7- الأستاذ فوزي أوغ، له "حديث أمفت فولوه" مع الشرح.

    8- الشيخ السيد أحمد سميط، مفتي سنغافورا، له "كلية صبح" وهو شرح الأربعين النووية.

    9- الأستاذ أحمد حسن بندوغ الإندونيسي (1887-1958)، له ترجمة "بلوغ المرام" مع التعليقات.

    خاتـمة

    هذا هو ما وقفت عليه من شروح كتب الحديث لعلمائنا في القرن الرابع عشر الهجري وأوائل هذا القرن. وهي بعض جهود علماء المغرب ومصر والشام والسعودية ودول الخليج والهند وباكستان وأرخبيل الملايو في خدمة الحديث النبوي، ونعتقد بأنه ما زال هناك الكمّ الهائل من المصنفات في شرح كتب الحديث وخاصة على الكتب المتداولة، مثل "الشمائل المحمدية" للترمذي، و"بلوغ المرام" للحافظ ابن حجر، و"رياض الصالحين" و"الأربعين النووية" للنووي، وغيرها، سواء كان ما ألف باللغة العربية أو اللغات المحلية. فرحمهم الله تعالى جميعاً رحمة واسعة، وأسكنهم فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، آمين.

    وأخيراً أسأل الله تعالى أن يرزقني الإخلاص والتوفيق، إنه على ما يشاء قدير وبالإجابة جدير.


  2. #2
    الألــفــيــة

    الحالة : غير متواجد
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    المشاركات : 1,259
    الدولة : :+: المملكة المغربية :+:
    معدل تقييم المستوى : 1043

    افتراضي

    بارك الله فيك .. ~


  3. #3
    !! الألــفــ 7 ــــيــة !!

    الحالة : غير متواجد
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    المشاركات : 7,048
    الدولة : المملكة المغربية
    معدل تقييم المستوى : 1111

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بارك الله فيك أخي الفاضل ، سأحمل هذه المادة عندي لأحتفظ بها وأعرضها على أحد مشايخنا بالدار البيضاء إن شاء الله


  4. #4
    !! الألــفــ 6 ــــيــة !!

    الحالة : غير متواجد
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    المشاركات : 6,060
    الدولة : المغرب الدار البيضاء
    معدل تقييم المستوى : 1097

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الداعي للخير مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك .. ~
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن ماجة مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    بارك الله فيك أخي الفاضل ، سأحمل هذه المادة عندي لأحتفظ بها وأعرضها على أحد مشايخنا بالدار البيضاء إن شاء الله

    وفيكم بارك الله إخواني نفعكم الله بهذه التلاوة اعلم أنا الموضوع كبير لكنه بحث تقبلوه مني :sad2:


 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التقويم الهجري تقويم رباني
    بواسطة المهاجر في المنتدى الركــن الإسـلامي الـعـــام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-10-2012, 06:38 AM
  2. حكم التهنئة بالعام الهجري الجديد
    بواسطة وحيد البيضاوي في المنتدى الركــن الإسـلامي الـعـــام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 12-11-2010, 11:17 PM
  3. بحث خاص بالقراءات بافريقية من الفتح الى منتصف القرن الخامس هجري
    بواسطة ابن عامر الشامي في المنتدى ركـن العلـوم الشرعيـة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 07-26-2010, 05:07 PM
  4. نطحة القرن
    بواسطة الأزهري في المنتدى ركـن الصور والتصاميم والجرافيكس
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 06-22-2010, 09:22 PM
  5. حكم التهنئة بالعام الهجري
    بواسطة عبد الكريم في المنتدى ركـن العلـوم الشرعيـة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-13-2009, 05:21 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أقسام ملتقي الفجر

ركـن قـراء القرآن @ ركن قراء الاقطار الاسلامية @ ركـن قراء المغرب العربي @ ركـن الفيديوهات القـرآنيه @ الأركــان الــعــامــة @ الركــن الإسـلامي الـعـــام @ ركـن الأخــــوات @ ركن العلوم الشرعية @ ركـن برامج الكمبيوتر والانترنت @ ركـن اللغة العربية وعلومها @ استديو صـــوت الأعضاء @ ركـن الفلاشات و الفيديو الإسلامي @ شبكة الفجر القرآنية @  الإدارة الــعــامــــــــــة @ ركـن الديكور والإبتكارات بالأثاث @ أشهى المأكولات @ ركـن مناسباتنا الدينيــة @ ركن الجوال الإسلامي @ ركـن الصور والتصاميم والجرافيكس @ ركـن النفحات الرمضانية  @ ركـن ألبـوم أعضــاء الفجر @

‪Google+‬‏